التحديث الأخير :02:00:08 م

الصفحة الحالية : أخبار تاونات تاونات والعالم

تاونات في صحافة المغرب

قرية با محمد:معارضة جماعة قرية بامحمد ترصد "اختلالات" وتطالب بتدخل المسؤولين

  • PDF
تاونات نيوز--نقلا عن جريدة العمق
رصدت المعارضة بالمجلس الجماعي لقرية بامحمد بإقليم تاونات، ما اعتبرته "فضائحا" في مجال العقار والتعمير من خلال مجموعة من "الاختلالات" التي شابت قطعة أرضية أقيم عليها السوق الأسبوعي، مطالبة المسؤولين بالتدخل الفوري وإرسال لجان للبحث والتفتيش.
ورفع فريق المعارضة بالمجلس الجماعي المذكور، مذكرة إلى كل من وزير الداخلية ووزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، اطلعت جريدة "العمق" على مضمونها، ضمنتها ما اعتبرته "مجموعة من عوامل الإثبات المرتكزة على الوثائق والحجج الدامغة، والتي تعري الإختلالات التي تشوب القطعة الأرضية المقام عليها السوق الأسبوعي ثلاثاء القرية"، وبناء عليه تطالب بـ"إيقاف الإذن بإحداث تجزءات عقارية تخالف قوانين التعمير ولاسيما القانون 25.90 ".

وأكد أعضاء المعارضة بالمجلس الجماعي لقرية با محمد في المذكرة المذكورة، على أن "جل التجزءات المأذون بإحداثها على الشياع، لم يعمل أصحابها على إيداع نسخة من ملفها لدى مصلحة المحافظة العقارية بقرية با محمد، وإدماج قطعة غير محفظة متواجدة بالسوق الأسبوعي في الرسم العقاري 24814/ف".

وأشار المشتكون أن "الإذن بإحداث تجزءات على الأرض المقام عليها السوق الأسبوعي ثلاثاء القرية يتناقض وتوصيات المجلس الجهوي للحسابات لسنة 2014"، لافتين إلى "عجز الجماعة الحضرية لقرية با محمد عن تحفيظ القطعة المخزنية التي اقتنتها من مندوبية الأملاك المخزنية بتاونات".

وأضاف فريق المعارضة، أنه تم "الطعن في المساحة التي اقتنتها الجماعة الحضرية لقرية با محمد من مندوبية الأملاك المخزنية بتاونات، وهذه الأخيرة عجزت عن ضم الرسم العقاري المخزني عدد 12126/ف إلى محفظة عقاراتها"، بالإضافة إلى "اختفاء مجموعة من أشرية الأملاك المخزنية بالسوق الأسبوعي ثلاثاء القرية".

وجاء في المذكرة المرفوعة إلى الوزارات المذكورة، أنه لم يتم "الأخذ بعين الاعتبار تعرضات العموم من طرف رئيس الجماعة الحضرية لقرية با محمد أثناء الإعداد لوثيقة التعمير الخاصة بالتعديل الجزئي لتصميم تهيئة قرية با محمد المصادق عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2014".

وطالب "أعضاء المعارضة بإرسال لجان البحث والتفتيش وتطهير ميدان التعمير والعقار من مجموعة من الخروقات، ومن بينها إحداث تجزءات عقارية تخالف القانون وكشف المستور بخصوص القطعة الأرضية المقام عليها السوق الأسبوعي ثلاثاء القرية" .

سكان قرية با محمد يؤدون ضريبة يومية اسمها " الانتظار "

  • PDF
تاونات نيوز--عبد الحق أبو سالم
إن كلمة " الانتظار " كلمة بسيطة لكن وراءها أسرار، ولا أحد منا يقبل الانتظار ، خصوصا ، أننا ألفنا الانتظار في مختلف الإدارات المغربية ، ويعتبر الانتظار" فسبيطار " أشد وقعا على نفوس المنتظرين لأنهم يكونون في حالة المرض.
لكن الانتظار الذي أريد التحدث عنه اليوم ، هو ضريبة فرضتها الدولة على سكان قرية با محمد ، و يؤديها المواطن بمدخل قنطرة واد سبو ، وهي ضريبة قديمة يعود تاريخها إلى عهد الاستعمار ، فكل من استعمل الطريق الرابطة بين قرية با محمد وفاس لا بد له أن يؤدي هذه الضريبة عند مدخل القنطرة ، وهي ضريبة غير قانونية . وترتفع قيمة وكلفة هذه الضريبة ، مع الأشخاص المرضى ، الذين يكونون في حالة الاستعجال ، لكون القنطرة لا تستثني سيارات الإسعاف من أداء هذه الضريبة ، وبالتالي فكم من مواطن لفظ أنفاسه وهو في الطريق نحو فاس بسبب ضريبة الانتظار التي أداها بقنطرة واد سبو. 
هذه القنطرة التي يعود تاريخها إلى عهد الاستعمار، ولا زالت شاهدة على منجزاته إلى الآن . وربما إن لم تتدخل وزارة التجهيز والنقل لتغييرها ، فإن فرنسا لن تنتظر أكثر من هذه المدة ، ستطرق باب اليونيسكو للمطالبة بإدخال هذه القنطرة ضمن لائحة التراث الإنساني العالمي ، وإذا أدخلتها اليونيسكو ضمن التراث الإنساني ، فسيصعب علينا المساس بها . وفي هذه الحالة ستبقى ضريبة الانتظار مفروضة على كل سكان القرية .
في الأخير وللتنوير فقط ، فهذه الضريبة لا يؤديها سكان دائرة القرية لوحدهم ، بل كل مستعملي الطريق ملزمون بأدائها ، وهذا الصباح كنت من بين الذين أدوا هذه الضريبة كباقي المواطنين الذين يستعملون محور فاس القرية. 
فهل ستلجأ وزارة التجهيز في القريب العاجل ، إلى إعفاء سكان القرية من أداء هذه الضريبة غير القانونية ؟ 
المسؤولية ملقاة على عاتق نوابنا في البرلمان كي يأخذوها من بين الأولويات ، في أقرب جلسة يعقدها البرلمان بعد تشكيل الحكومة .

الأمانة المحلية لحزب الاصالة والمعاصرة بتيسة تجدد مكتبها

  • PDF
لطفي موقدمين ـ تاونات نيوز ـ في إطار استكمال بناء هياكل الحزب التنظيمية بالإقليم وتحت شعار "من أجل هياكل تنظيمية وازنة وفاعلة ومنفتحة" انعقد يوم السبت 09  ماي 2015 بمقر دار الشباب  الجمع العام العادي للامانة المحلية لحزب الأصالة والمعاصرة بتيسة اقليم تاونات بحضور ضيوف الجمع العام من مختلف الفعاليات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية، وبمشاركة مكثفة من مؤتمرات و مؤتمري الحزب ببلدية تيسة و دائرتها .
الجمع العام كان حافل من حيث الحضور الوازن للقياديين في الحزب على المستوى الجهوي و الاقليمي و المحلي وكذا تتبع متميز لوسائل الاعلام بالاظافة الى البرنامج المتنوع للجمع العام  الذي كان على الشكل التالي:
الاستماع الى آية من الذكر الحكيم - النشيد الوطني- الاستماع و التفاعل مع النشيد الرسمي للحزب - كلمة ترحيبية للامين المحلي بتيسة-  كلمة الامانة الاقليمية كلمة قطاع الشباب - قراءة في مضامين التقريرين السياسي و المالي-  لمناقشة و المصادقة- انتخاب المكتب
فبعد افتتاح الجمع العام المحلي بآيات بينات من الذكر الحكيم، تناوب على الكلمة كل من المقرر الاقليمي للحزب بتاونات السيد علي سحنون و السيد علال بلحاج عضو الامانة العامة الاقليمية و رئيس قطب التاطير و التكوين بجهة تازة الحسيمة تاونات كرسيف و السيد محمد النجاري رئيس المجلس الاقليمي للحزب بتاونات و السيد احمد سحنون عضو الامانة العامة الجهوية للحزب و السيد عبد الاحد الدحمان عضو المؤتمر الوطني للشباب لحزب الاصالة و المعاصرة  والسيد عبد المالك الزموري الامين المحلي للحزب بتيسة وبعد استعراضهم لمختلف الأوضاع على المستوى الوطني والجهوي والإقليمي والمحلي في ظل الحكومة الحالية  اجمعوا على الاتي :
تقاعس الحكومة الحالية في الوفاء بوعودها الانتخابية اتجاه المواطنين وتخلفها عن التعاطي بشكل جدي مع  مختلف انتظاراتهم وتماطلها في فتح الأوراش التشريعية والتنظيمية لضمان التفعيل السليم لمقتضيات الدستور الجديد للبلاد مع استمرار الحكومة في الإجهاز على مختلف المكتسبات الديمقراطية والحقوقية والنقابية التي راكمها الشعب المغربي طيلة العقود الماضية باستفراد الحزب الاغلبي في اتخاذ القرارات التي ترهن مستقبل البلاد مع تملص الحكومة من التزاماتها بالانكباب العاجل على نفض غبار الإقصاء والتهميش الذي يعرفه اقليم تاونات بصفة عامة و مدينة تيسة و دائرتها بصفة خاصة مع الالحاح بضرورة وضع خطة تنموية عاجلة للنهوض بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية بالمنطقة وبتحسين وضعية النساء والشباب وفق برنامج محدد الأهداف.هذا و قد اجمعت كل المداخلات على استغرابها  وشجبها للتصرفات غير المسؤولة لرئيس الحكومة الحالية البعيدة كل البعد عن الممارسات السياسية الناضجة بجعله لقبة الغرفتين حلبة صراع و تلاسن لا يخدم المملكة في شيئ .كما اجمعت كل المداخلات عن التعبير بالاعتزاز و الافتخار بالمشاركة المكثفة لمناضلات ومناضلي الحزب بالمنطقة في أشغاله في إشارة واضحة إلى انخراطهم اللامشروط في مشروعه المجتمعي وباستعدادهم في الذود عن ضمان تواجده المتميز في المنطقة.مع التاكيد على ان حزب الأصالة والمعاصرة بجميع مكوناته انسجاما مع التزاماته مع المواطنات والمواطنين سيعمل على الدفاع عن المنطقة لتنال حظها من التنمية وسيناضل من اجل إعادة الاعتبار لها.   مع التشديد على ضرورة الانخراط الكلي لجميع مناضلاته ومناضليه في سبيل تقوية الأداء الحزبي بمنطقة تيسة بما يتماشى مع مشروعه السياسي وبالمساهمة في ضمان إشعاعه بمختلف مناطقه وبالانكباب على توسيع قواعده الشعبية وبالنهوض بدور الأداة  الحزبية وبجعل حزب الأصالة والمعاصرة قوة سياسية قادرة على تقديم قيمة مضافة للعمل السياسي بهده المنطقة .كما تم التركيز على قطاعي الشباب و النساء باعتبارهما قطاعين فاعلين و ليس موازيين .
كما ركز كل المتدخلين على ضرورة تبني مبدا القرب لتكريس ثقافة الاستماع قصد الاستجابة لرغبة النخب و الفعاليات الجديدة للمساهمة في العمل السياسي من اجل ترسيخ  الاختيار الديمقراطي الحداثي المتمثل اساسا في الانفتاح على المحيط مما يعتبر سنة محمودة لتقريب وجهات النظر بين مناضلات و مناضلي الحزب حول العديد من الملفات التي تهم الشان المحلي بشكل خاص بالاظافة الى ذلك فان مثل هذه الاجتماعات تساهم في صلة الرحم بين المناضلين و المناضلات مع صقل مواهبهم و خبراتهم و الاضطلاع على مستجدات الساحة السياسية و امور كثيرة من هذا القبيل في اطار الترابط و التناسق الوثيق بين القمة و القاعدة المتمثلة في المنخرطين و المتعاطفين
وفي اطار ضرورة الاحساس بالشعور في تحمل المسؤولية ، و نظرا لاهمية و مكانة هذه المحطة لهيكلة الامانة المحلية للحزب بتيسة في اطار اعادة البناء الشامل و اعمال الديمقراطية الداخلية ، اكدت جل المداخلات على حجم المسؤولية التي تنتظر اعضاء المكتب الجديد باعتبار ان كل مناضلي و مناضلات الحزب بالاقليم بصفة عامة و تيسة بصفة خاصة و هم يستحضرون هذه اللحظة التاريخية بقوة و في ظرفية استشرافية للتحولات التي تعرفها بلادنا فانكم ملزمون على الانخراط التام في المعركة المستمرة  من اجل مواصلة البناء الديمقراطي و تقوية دولة المؤسسات بما يضمن الحقوق و الحريات و العدالة المجالية و لكافة المواطنين دون تمييز مشددين على ضرورة الالتحام بين مختلف المناضلين فيما بينهم و مع الهياكل المحلية و الاقليمية و الجهوية و المركزية مع التاكيد على خلق جسر للتواصل المستمر بين الامانة الاقليمية و الامانة المحلية بتيسة لتقريب الوجه السياسي للحزب من المواطنين لان الحزب مقبل على محطات قوية و حاسمة مع ضرورة هيكلة اللجان الوظيفية خصوصا قطاع النساء و الشباب من شانها ان تعطي الحصيلة الايجابية التي استطاع الحزب ان يحصل عليها من خلال عمله الجاد لربح رهان التنمية المستدامة في ظل مستلزمات و تحديات المحيط و في تجاوب مع المطالب المشروعة للمجتمع و لدينامية تحوله مع تفعيل الادوار المنتظرة من الامانة المحلية بالمواكبة المستمرة لعمل الامانة الاقليمية و باقي الهيئات في اطار التنسيق الدائم في افق انجاح رؤى و استراتيجية الحزب على المستوى المجالي لاقليم تاونات .
شددت كل المداخلات على الزامية  افراز نخب و كفاءات جديدة في اطار توافق كبير لتحرير المبادرات الفردية و الجماعية  و توسيع مدخل المشاركة الديمقراطية الواسعة للمواطنين ضمن مقومات نمط الحكامة المؤسساتية الناجعة و الفعالة باعتبار ان هذه النخب ستساهم في تقوية رؤية الحزب في تدبير مختلف القضايا خصوصا منها المرتبطة بالتحضير للانتخابات المقبلة و التدابير المقررة على صعيد معايير انتقاء مرشحي الحزب  و تدبير التحالفات و الاستقطابات ، داعين الجميع الى التعبئة من اجل ضمان المكانة التي يستحقها الحزب في المشهد السياسي المغربي .
كما نوه الحاضرون و بحرارة كبيرة المجهودات الجبارة التي قامت بها الامانة المحلية بتيسة المنتهية و لايتها باعتبارها  ساهمت في وضع اللبنات  التأسيسية الاولى في مدينة تيسة و مجالها القروي بل الاكثر من هذا و ذاك استطاعت الامانة المحلية ان تكتسح و تهيمن على المشهد السياسي بالمدينة تاركة بصمة تنموية ستتحدث عنها الاجيال القادمة .
و بعد قراءة التقريرين السياسي و المالي ومناقشتهما و المصادقة عليهما بالاجماع  و الاعلان عن الاستقالة الجماعية لمكتب الامانة المحلية المنتهية ولايتها . ارتأى الجمع الجمع العام فتح نقاش مفتوح مع المناضلات و المناضلين الذين اجمعوا ان اقليم تاونات بصفة عام و مدينة تيسة و دائرتها بصفة خاصة من حقها ان تطالب بجبر الضرر الذي يلحقها جراء الاقصاء و التهميش المتعمد لاسباب مشهولة المعالم .
و في الاخير لجأ الجمع العام الى المسطرة الديمقراطية في اجواء يسودها التحضر و الشعور بالمسؤولية الى انتخاب اعضاء الامانة المحلية لحزب الاصالة و المعاصرة بتيسة الذي جاء على الشكل التالي :

الامين المحلي : محمد النجاري .
النائب الاول : لطفي موقدمين – النائب الثاني : الطيب الجابري – النائب الثالث : احمد الزواوي– النائب الرابع :ياسين الموح .
امين المال :
بوشتى الهواري- نائبه : حميد السيطي .
المقرر:
عثمان الغزالي – نائبته اسماء حمني .
المستشارون :
فؤاد بنسليمان - جيلالي تاغزوتي - عزوز بن عدة -  خليل الناجي – حفيظة حمني – محمد السباعي – لحسن القور – ادريس الكيد – عبد المالك الزموري – محمد النملي – سميرة محسن – الجباري بوشتى – نور الدين النجاري – احمد كماح – هناء مديش – جمال الونجلي .

.

الطفل "ابراهيم العشاب" بطل واعد يسطع نجمه في سماء قرية با محمد

  • PDF

هشام بريطل ـ تاونات نيوز ـ كل الشعوب والأمم تفتخر بأبطالها وكل المجتمعات تفتخر بروادها وأعلامها إلا أن قرية با محمد تعتبر الإستثناء في كل هذا قرية با محمد أو بالأحرى مسؤوليها لايعيرون أهمية لمن يجعل منها مفخرة بين كل المدن والمناطق .صراحة نعيب على المسؤولين عدم الإهتمام ببطل من قرية با محمد حصل على بطولة المغرب ( الميدالية الذهبية ) في رياضة الكراطي وذلك بعد قطع مشوار حافل بالإنتصارات :
الإقصائيات المحلية ( الميدالية الذهبية) شهر شتنبر 2014
إقصائيات العصبة ( الميدالية الذهبية) شهر يناير 2015
الإقصائيات الشطرية ( الميدالية الفضية ) شهرمارس 2015
وأخيراالبطولة الوطنية بالقاعة المغطاة للمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط حيث حصل على بطولة المغرب يوم 12 أبريل 2015
مشوار قطعه البطل إبراهيم العشاب رغم الصعوبات والإكراهات العديدة لكن استطاع أن يرسم مشوارا حافلا بالإنتصارات والبطولات ، وهنا ومن خلال هذا المنبر التواصلي نطرح التساؤلات التالية : ألا يستحق هذا النجم الواعد إلتفاتة من مجموعة من المسؤولين ؟ ألا يستحق تكريمه وتحفيزه ولما الأخذ بيده ؟ ألا يمكننا القول بأن هذا النجم مكسب حقيقي لقرية با محمد فالمدن والقرى تعرف بأبطالها والعكس صحيح ؟
نحن نحتاج صراحة إلى مثل هؤلاء الأبطال الذي سيحدو مجموعة من الأطفال حدوه ، لقد أكد بفوزه هذا حقيقة لايمكن تجاهلها هو أن الرياضة لاتقتصر في مكان معين بل توجد في كل ربوع المملكة ولنا في تكريم مثل هؤلاء الأبطال عبر ودروس .

هل أصبح الإعلام مجرد قناة من قنوات الصرف الصحي؟

  • PDF
عبد الله عزوزي ـ تاونات نيوز ـ اعترافا بالدور الطلائعي الذي يلعبه الإعلام في الساحة الوطنية و الدولية، و دوره في صياغة الرأي العام وتوليد القرارات المفصلية وتشكيل السياسة العامة ذات النفع العام البعيد الأمد، والذي يرسخ مكانة الدولة بين أمم العالم، ارتأى العقلاء أن يلصقوا به ـ أي حقل الصحافة و الإعلام ـ هوية سامية فسموه " السلطة الرابعة"، بعد كل من السلطة التشريعية و القضائية و التنفيذية .

لكن إذا ما استثنينا بعض الحالات المعزولة، ومعدودة على رؤوس الأصابع، التي تفاعلت فيها الجهات المعنية أو السلطات المختصة مع سلطة الإعلام، فإن واقع حال صوت الإعلام مع باقي معظم الحالات يدفع إلى القول أنه رغم غنى محتوى الإعلام،خصوصا الإلكتروني منه، بالأفكار المشبعة بالحب للوطن و الغيرة على كرامة المنتسبين له، ووقوفه كقوة اقتراحية و مرصد رقابة بدوام مستمر، فإنه يراد له أن يكون مجرد قناة من قنوات الصرف الصحي التي توصف بأن مياهها عادمة و غير صالحة للإستعمال !

فإذا كان واقع الحال يشهد بهذا، فمن المستفيد من هذا الوضع الشاذ؟ في اعتقادنا المتواضع ليس هناك من مستفيد أو منتشي بنصر، اللهم كثرة الخاسرين الذين سيساهمون في تشكيل خسارة كبرى إسمها خسارة التنمية و صحة المواطن و إخلاف الموعد مع التطور و الإزدهار  و التأخر عن ركب الدول الصاعدة .

ليس المجال هنا لذكر الحالات الكثيرة التي أثارها الإعلام (بكل أشكاله و قنواته)، محليا، إقليميا ووطنيا، و لكن لخيبة أمل الإعلام فإنه لم يجد حياة فيمن خاطبهم و "وبكى" على أعتابهم.

ورغم أن الدستور المغربي الأخير (2011) حاول تخليق الحياة العامة وإيجاد الظروف المواتية من أجل حكامة رشيدة و خلاقة، تشجع التنمية المحلية و تساعد على خلق الإستثمار و ذر الدخل، من خلال التنصيص في فصله الأول على ربط المسؤولية بالمحاسبة، إلا أن وقع سلطة الإعلام في آذان مدبري الشأن العام يدعو إلى القول بأنه ليس هناك أي استحضار لهذا البند أو الشعار في الممارسات اليومية للساسة و المسؤولين. لكن يبق مبدأ ربط الحياة بالموت (( لكل بداية نهاية))  مبدأ أبديا، يسمو فوق الزمان و المكان، ساري المفعول، وهو مبدئ  لا يسمح بالإفلات من العقاب الرباني، أو بعرقلة مجرى العدالة أو عمل لجان تقصي الجقائق.

27 جمادى الثانية 1436 // 16 أبريل- نيسان 2015

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية