التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : تاونات والعالم

محاولة اختطاف قاصر بتاونات من طرف سائق سيارة أجرة

  • PDF
محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ أفادت مصادر مطلعة أن فتاة لم يتجاوز سنها الخامسة عشرة سنة قد تعرضت لمحاولة اختطاف بعد زوال يوم الجمعة الأخير بمركز مدينة تاونات من طرف سائق إحدى سيارات الأجرة الصغيرة صنف(ب)نوع داسيا والدي يجري البحث عنه لتوقيفه وتقديمه للعمالة.

وتعود تفاصيل وحيثيات القضية عندما استقلت التلميذة سيارة الأجرة من المحطة بمركز المدينة حوالي الساعة الرابعة من بعد الزوال في اتجاه محطة يترومين لتوزيع الوقود موقع وجود منزل أستاذها لمادة الرياضيات من أجل الحصول على دروس الدعم في هده المادة، الكائن على بعد أمتار قليلة من المنطقة الإقليمية للأمن الوطني.

أدار السائق عجلات سيارته نحو النقطة المطلوبة وبرفقتهما سيدتين تجهل الفتاة هويتهما ،السائق بعدما نزلتا السيدتين قبل نقطة وجهة الفتاة ، وانفرد بالفتاة بدا بالتحرش بها،وطلب منها رقم هاتفها النقال وحاول مغازلتها بل تمكن من توجيه بعض اللكمات لها بعدما صدته وحاولت منعه من تصرفاته وهي تصرخ وتطلب من ينجدها ،وعندما أحست بان الأمور لا تزداد إلا سوءا واستفحالا بعدما لاحظت أن السيارة تجاوزت الوجهة المقصودة آلا وهي محطة توزيع الوقود، باغتته بضربة قوية على مستوى رأسه بهاتفها النقال،مما أربك الجاني،وتستغلها الفتاة فرصة وتقفز من السيارة وتلوذ بالفرار، فبادرت إلى الاتصال بوالدها لإخباره بالواقعة،هدا الأخير وعلى وجه السرعة وبعد ان التحق بمكان وجود ابنته،بادر إلى تقديم شكاية مباشرة الى ضابطة الشرطة القضائية للأمن الوطني بالمدينة،التي استمعت وتحت إشراف النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتاونات،للفتاة رفقة والدها في محضر رسمي،وقامت بعرض صور سائقي سيارات الأجرة من الصنف الصغير على الفتاة من اجل التعرف عليه،لكن المفاجئة الكبرى للفتاة ولولي أمرها وحتى لمن سمع بالخبر من بعد،انه لا وجود لصورة المشتبه به ضمن الصور المعروضة على المشتكين،ليطرح سؤالا عريضا موجه الى كل السلطات المعنية المشرفة على هدا القطاع،عن دورهم الرقابي عن مدى توفر وخضوع أسطول النقل الصغير والكبير داخل وخارج المدار الحضري بالضوابط والأنظمة المعمول بها،وخاصة الشروط المطلوب توفرها في سائقي سيارات الأجرة(رخصة الثقة).

هذا وان الشرطة القضائية بالمدينة وبناء على المواصفات التي أدلت بها الفتاة حول المشتبه فيه،عند تحرير المحضر الرسمي لأقوالها ،باشرت بفتح تحقيق حول ملابسات القضية للوصول إلى هوية الفاعل لتوقيفه وتقديمه للعدالة لتقول كلمتها في الموضوع.

تاونات ـ قصة "نسمة النقاش" الخادمة التي ألقت بنفسها من الطابق الخامس وتسببت في مقتل العسكري "البطل" الذي حاول تلقفهما من السماء والمنحدرة من إقليم تيسة

  • PDF
متابعة ـ تاونات نيوز ـ نسمة النقاش تحكي تفاصيل محاولة انتحارها من الطابق الخامس وكيف انتهت بمقتل العسكري الذي حاول إنقاذها
الخادمة التي رمت بنفسها من الطابق5  "اغتٌصبت ومزقت عروقي وقتلت العسكري الذي أنقذني
لابد أن تفاجئك ابتسامتها. ولدت من جديد بعد ثاني محاولة انتحارية كادت أن تجعلها في عداد الموتي الثلاثاء المنصرم!
بالكاد تفتح عينيها المحاطتين بألوان الطيف، كسر مزدوج في الذراع الأيمن، وخدوش في الجبهة والقدمين، أسنان مهشمة، وجسم نحيف يعطي الانطباع أن صاحبته لم تتجاوز 16 ربيعا.
لكن، الحقيقة شيء آخر: «اسمي نسمة النقاش وعمري 19 عاما، حاولت الانتحار لأنني سئمت من الحياة «عييت» والله.. منذ أن تعرضت للاغتصاب وعائلتي تعاملني كأي حشرة.. ينقلونني من دار إلى دار ويستغلون عرقي، أشك أحيانا أنني لست ابنتهم لأنهم تبرؤوا مني وأخبروني ذات يوم أنهم «غاديين يمشوا عند العدول باش يحيدوني من الحالة المدنية»..

هكذا تقدم الخادمة التي رمت بنفسها من الطابق الخامس مأساتها .
زرناها الأحد 13 يناير الجاري في المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد في الدار البيضاء.
لأول وهلة، يبدو حارس البوابة وشرطي يضع يده على المسدس، اللذين يحرسان بوابة الجناح الرابع، وكأنهما يحرسان الخادمة التي انتشر على الـ«يوتوب» شريط مرعب يصورها وهي تسقط من الطابق الخامس! لكن، سرعان ما يتبين أن أحد المتهمين بالمتاجرة في ملف المخدرات والمصاب بجروج بليغة في السجن، هو المعني بالحراسة المشددة.

السقوط إلى الهاوية

ما معنى السقوط من الطابق الخامس، نسمة النقّاش التي جربت الدمار الذي خلفته محاولتها الفاشلة تروي جزءا من تفاصيل لحظة يأس يختلط فيه القنوط بالتهور:

«حينما سقطت على الأرض شعرت بوقع السقوط على رأسي، ولمدة يومين فقدت الوعي تماما، لم أستوعب أنني لازلت على قيد الحياة إلا بعد أن فتحت عيني لأعرف أنني في قسم الانعاش. أتذكر فقط أن حارس العمارة حاول أن ينقذني من سطح العمارة، لكنني دفعته بسرعة ورميت بنفسي.. وقد قيل لي إن شابا عسكريا سابقا حاول انقاذي وهو يمد لي يده، وأنه فارق الحياة رحمه الله، لكنني لا أذكر إلا أنني سقطت واعتقدت أنني فعلا فارقت الحياة وأنني أخيرا سأتخلص من معاناتي..»
من الوريد إلى السطوح
منذ سنة 2007 ونسمة تشتغل خادمة في المنازل، تنقلها والدتها من دار إلى دار، ومن مدينة إلى أخرى، كما تروي نسمة. كلما ارتفع الأجر الذي يعرضه مشغلوها، كلما أجبرتها عائلتها على تغيير الوجهة.

سنة 2010 سيحدث ما سيعقّد أكثر حياة ابنة فلاح في منطقة تيسة الواقعة بين تاونات وفاس. لم يكن عمرها يربو عن الـ16 عاما، حينما غرر بها أحد الشباب الذي التقته في القطار فاغتصبها، ومنذ ذلك اليوم وعائلتها تعاملها بإهانة واحتقار دفعاها في البداية إلى محاولة الانتحار سنة 2010 بتمزيق إحدى عروق يدها وهي المحاولة التي كررتها الثلاثاء المنصرم عبر الارتماء من سطح عمارة بحي بوركون بالدار البيضاء.

حكايتها وسط صراخ المرضى لا تنتهي، وإن بصوت خافت وعينين تشتكي أنها لم تعد تبصر بهما جيدا منذ أن استعادت الحياة بعد انتقالها من قسم الإنعاش، إلى الجناح رقم 4 ، في انتظار إجراء عملية جراحية على كتفها، تقول بالحرف:

«كانوا يعاملونني وكأنني طفلة تبنوها بعد أن عثروا عليها في الشارع، فإخواني على الأقل أخذوهم إلى المدرسة». كانت والدتي قد اتصلت بي وبلغتني أنها ستأتي لتأخذني إلى بيت آخر، ليلتها (تقصد الليلة التي سبقت محاولة انتحارها) عاودتني كل الإهانات والسب الذي اتعرض له من طرف عائلتي واستغلالي من طرف عائلتي دون أن أحصل على درهم واحد…»قالوا ليا غادي نتبراو منك بالعدول وكيغوتوا عليا ويسيئون إلي ويجرحونني، ولا يسألون علي إلا لتحصيل الأجر الشهري…» أنا قررت أن أنتحر لأن عائلتي «كتلعب بيا في الديور.»

وأضافت: «حينما أخبرتني والدتي أنها ستأخذني إلى بيت آخر، تذكرت كل المرارة التي أعيشها يوميا مع عائلتي، ففكرت أن أضع حدا لحياتي..»

انتقلت من بيت زهور، إلى بيوت أسماء، وصولا إلى زينب ثم إيمان ومريم، عدد النساء اللواتي اشتغلت لديهن كثر ويتجاوزن عدد أصابع اليدين، وهن في مكناس وفاس والدار البيضاء.. وهذا تضيف  نسمة: «عييت والله حتا عييت، عييت من الخدمة بلا فلوس، أنا نخدم وامي وبا يتخلصوا عييت، وكيكذبوا عليا مازال…أنا لست حاملا، الاغتصاب الذي تعرضت له قديم، وقد حاولت أن أضع شكاية ضد من اغتصبني، لكن عائلتي رفضت

نادي البيئة والصحة بإعدادية النهضة يحسس تلامذته بمخاطر داء فقدان المناعة المكتسبة "السيدا"

  • PDF
يوسف السطي ـ تاونات نيوز ـ نظم نادي البئية والصحة باعدادية النهضة نيابة تاونات عشية يوم الخميس10يناير2012 بقاعة المكتبة عرضا تحسيسا حول داء فقدان المناعة المكتسبة (السيدا) من القاء تلاميذ السنة الثالث اعدادي ومن تأطير استاذ مادة علوم الحياة والأرض، وقد تناول التلاميذ في بداية العرض.

بتعريف للسيدا وهو ”مرض أو داء فقدان المناعة المكتسب“. وهو حالة انتقال المصاب من مجرد شخص حامل للفيروس إلى مريض تظهر عليه الأعراض السريرية. كما يعتبر هذا الداء من التعفنات الفيروسية  المنقولة جنسيا، وهو تعفن جد خطير يسببه فيروس يسمى فيروس العوز المناعي البشري.

(VIH) VIRUS I: IMMUNO-DÉFICIENCE  H: HUMAINE V:

وينتمي هذا الفيروس لعائلة الفيروسات القهقرية أي تلك التي تتكاثر بشكل معاكس للتكاثر الطبيعي LES RÉTROVIRU ويعمل هـذا الفيروس على تدمير جهاز المناعة (CD4) الخلايا اللمفاوية عند الإنسان وتعطيل وظائفه حيث يصبح عاجزا على أداء مهامه، وتعتبر الخلايا اللمفاويات أهم عنصر في جهاز المناعة، إذ هي بمثابة القائد الذي يصدر أوامره إلى باقي الخلايا المناعة. هذه الخلايا هي التي تكون مستهدفة من طرف الفيروس وبالتالي يعمل على تدميرها والقضاء عليها، حيث إنه يتكاثر داخلها بصورة لا تقوى على احتمالها فتنفجر، وبالتالي فإنه يقضي على كل مقاومة للجسم البشري لمختلف الميكروبات والفيروسات التي تستهدفه

طرق الانتقال المرض: ينقل الفيروس من شخص مصاب إلى شخص آخر عن طريق:

·        العلاقات الجنسية الغير الشرعية.

·        الدم الملوث بالفيروس.

·        استعمال الأدوات الحادة والثاقبة الملوثة بالفيروس والغير معقمة.

·        من الأم المصابة إلى جنينها اثناء الحمل أو الولادة أو الرضاعة

لا ينتقل فيروس (السيدا) من خلال أنشطة الحياة اليومية مثل:

- الاتصالات اليومية العادية

- المصافحة بالأيدي والمعانقة

- السعال و العطس

- استعمال أحواض السباحة و مقاعد المراحيض العمومية
- استعمال أدوات مشتركة (أغطية،أفرشة،أدوات الطعام من صحون و ملاعق...)
- لسع الحشرات كالبعوض و الذباب.

مراحل مرض السيدا وأعراضه: مرض السيدا يمر في تطوره بأربعة مراحل رئيسية

أ - مرحلة الكمون أو المرحلة الصامتة: هي المرحلة الأولى التي يدخل فيها الفيروس إلى الجسم، تدوم قرابة ثلاثة أشهر، وتتميز بعدم ظهور أي أثر للفيروس ليس فقط في الجسم بل أيضا في  التحاليل.   

ب – المرحلة اللأعراضية: تدوم هذه المرحلة من خمس إلى عشرة سنوات في هذه المرحلة يظهر أثر الفيروس على مستوى التحاليل لا توجد أعراض أو علامات في الجسم تدل على الإصابة يبقى الإنسان سليما في جسمه ويمكنه نقل الفيروس إلى شخص آخر طيلة المدة المذكورة سابقا.

ت : مرحلة شبه السيدا: ظهور مجموعة من الأمراض تنذر بضعف المناعة مثل:

- الإسهال الحاد، الزكام المزمن

- نقص في الوزن

- الحمى الحادة وعرق ليلي...إلى غير ذلك تطول مدة علاج هذه الأمراض عما هو مألوف وتدوم هذه المرحلة بين سنتين و أربع سنوات.

مرحلة السيدا: يكون جهاز المناعة قد دمر بشكل شبه كلي، حيث يصاب جسم الإنسان بمجموعة من الأمراض التي تسمى الأمراض الإنتهازية، أي مجموعة من الأمراض التي تنتهز فرصة تدمير جهاز المناعة فتهاجم جسم الإنسان.

من بين الأعراض التي تظهر واضحة في هذه المرحلة :

- تدهور كبير في الصحة

- هزال كبير

- اسهال مزمن

- انتشار الأورام السرطانية مثل سرطان الجلد (كابوزي) و سرطان الغدد اللمفاوية

الــوقايـــــــة من السيدا:

- الإخلاص المتبادل في العلاقة الزوجية

- استعمال الوسائل الحادة المعقمة أو ذات الإستعمال الوحيد )كالإبر والمحقنات )

- تجنب العلاقة الجنسية الغير الشرعية كيفما كان نوعها



تاونات: "التحسيس بمخاطر التدخين" عنوان لقاء بداخلية إعدادية كلاز

  • PDF
يوسف السطي ـ كلاز ـ تاونات نيوز ـ في اطار انشطتها الاشعاعية نظمت جمعة تنمية الجاية بكلاز بقاعة داخلية اعدادية كلاز مساء يوم الاربعاء 9يناير2013 محاضرة تحت عنوان "التحسيس بمخاطر التدخين" اطرها كل من الاستاذ جلال مازوزي متصرف بمندوبية الصحة والاستاذة مريم العامري مساعدة اجتماعية بمندوبية الصحة لفائدة تلاميذ وتلميذات القسم الداخل ونزيلات دار الطالبة بكلاز وقد سير العروض السيد محمد سعدي رئيس الجمعية الذي شكر ادارة المؤسسة والمقتصد والمؤطران وكل من ساهم في انجاح هذا اللقاء التحسيسي ثم تناول الكلمة السيد جلال حول التدخين واضراره الصحية والاقتصادية مبرزا ان السيجارة يعتبر من الاسلحة الدمار الشامل السهل الاستعمال وفي متناول الجميع لكن اعراضه خطيرة على النفس والبدن كما تطرق لمختلف السموم المكونة للسيجارة وبعض الامراض الناتجة عن تناولها خاصة اثناء التدخين السلبي عارضا صورا مقززة تظهر خطورة الادمان على صحة الفرد وعواقبها مبرزا رأي الشرع والخبراء مستعرضا طرق الاقلاع عن هذه الافة منها توفر العزيمة بعد التوكل على الله وتجنب رفاق السوء.

وتساءلت الاستاذة العامري في بداية مداخلتها لماذا نقوم بحملات تحسيسية في صفوف التلاميذ الاعدادية والثانوية على الخصوص؟ موضحة لخصوصية مرحلة هذه الفئة وهي المراهقة التي تعتبر مرحلة تغير نوعي وفزيولوجي في حياة الانسان كما انها مرحلة الانتقال من الطفولة الى الشباب. وهم معرضون لتعاطي افة التدخين ثم الى المخدرات حيث يتربص المروجون للتلاميذ امام ابواب المؤسسات التعليمية والعمل على ترويج بضاعتهم في بداية الامر بداعي التجريب بعد اختيار عينات ثم الانتقال الى مرحلة الادمان والتي يصعب معالجته، وتمنت الاستاذة انشاء خلايا الاستماع بكل مؤسسة تعليمية لمعالجة اعراض الادمان والتدخين كما تناولت في معرض كلامها للاعراض النفسية للمدخنين ولسلوكهم ومع اول سجارة يتغير سلوك المراهق الى الاسوء بتعاطيه للكذب والسرقة وربما الجريمة، كما ابرزت ان اقليم تاونات احتل المرتبة الاولى السنة الماضية (2012)من حيث معدل الانتحار في المغرب وان اغلب حالات ورائها ادمان المخدرات والتدخين. وختم اللقاء بفتح باب المناقشة بين تلميذات وتلاميذ المؤسسة بطرح اسئلتهم واستفساراتهم اجاب عنها المؤطرين.



تاونات: "التحسيس بمخاطر التدخين" عنوان لقاء بداخلية اعدادية كلاز


في اطار انشطتها الاشعاعية نظمت جمعة تنمية الجاية بكلاز بقاعة داخلية اعدادية كلاز مساء يوم الاربعاء 9يناير2013 محاضرة تحت عنوان "التحسيس بمخاطر التدخين" اطرها كل من الاستاذ جلال مازوزي متصرف بمندوبية الصحة والاستاذة مريم العامري مساعدة اجتماعية بمندوبية الصحة لفائدة تلاميذ وتلميذات القسم الداخل ونزيلات دار الطالبة بكلاز وقد سير العروض السيد محمد سعدي رئيس الجمعية الذي شكر ادارة المؤسسة والمقتصد والمؤطران وكل من ساهم في انجاح هذا اللقاء التحسيسي ثم تناول الكلمة السيد جلال حول التدخين واضراره الصحية والاقتصادية مبرزا ان السيجارة يعتبر من الاسلحة الدمار الشامل السهل الاستعمال وفي متناول الجميع لكن اعراضه خطيرة على النفس والبدن كما تطرق لمختلف السموم المكونة للسيجارة وبعض الامراض الناتجة عن تناولها خاصة اثناء التدخين السلبي عارضا صورا مقززة تظهر خطورة الادمان على صحة الفرد وعواقبها مبرزا رأي الشرع والخبراء مستعرضا طرق الاقلاع عن هذه الافة منها توفر العزيمة بعد التوكل على الله وتجنب رفاق السوء.

وتساءلت الاستاذة العامري في بداية مداخلتها لماذا نقوم بحملات تحسيسية في صفوف التلاميذ الاعدادية والثانوية على الخصوص؟ موضحة لخصوصية مرحلة هذه الفئة وهي المراهقة التي تعتبر مرحلة تغير نوعي وفزيولوجي في حياة الانسان كما انها مرحلة الانتقال من الطفولة الى الشباب. وهم معرضون لتعاطي افة التدخين ثم الى المخدرات حيث يتربص المروجون للتلاميذ امام ابواب المؤسسات التعليمية والعمل على ترويج بضاعتهم في بداية الامر بداعي التجريب بعد اختيار عينات ثم الانتقال الى مرحلة الادمان والتي يصعب معالجته، وتمنت الاستاذة انشاء خلايا الاستماع بكل مؤسسة تعليمية لمعالجة اعراض الادمان والتدخين كما تناولت في معرض كلامها للاعراض النفسية للمدخنين ولسلوكهم ومع اول سجارة يتغير سلوك المراهق الى الاسوء بتعاطيه للكذب والسرقة وربما الجريمة، كما ابرزت ان اقليم تاونات احتل المرتبة الاولى السنة الماضية (2012)من حيث معدل الانتحار في المغرب وان اغلب حالات ورائها ادمان المخدرات والتدخين. وختم اللقاء بفتح باب المناقشة بين تلميذات وتلاميذ المؤسسة بطرح اسئلتهم واستفساراتهم اجاب عنها المؤطرين.

يوسف السطي  كلاز تاونات

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية