التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : تاونات والعالم

برنامج"الرياضة للجميع" يستهدف ساكنة تاونات

  • PDF

تاونات نيوز-موقعpjd

أبرز عبد الحق السطي، عضو المجلس الجماعي بتاونات، أن الاجتماع التحضيري الذي احتضنته عمالة الإقليم أمس الأربعاء حول وضع برنامج لليوم الرياضي المزمع تنظيمه بتاونات يوم 22يناير، توج ببرنامج متنوع سيكون فرصة لفتح المجال أمام الساكنة من أجل الممارسة الرياضية.

وأضاف السطي، في تصريح لموقع pjd.ma، أن الاجتماع تميز بحضور نزهة بيدوان، رئيسة الجامعة الملكية ل"الرياضة للجميع"، وبعض أعضاء الجامعة ورئيس المجلس الإقليمي وبعض مسؤولي المصالح الخارجية والسلطات وبعض فعاليات المجتمع المدني، حيث تم الاتفاق على إدراج كرة اليد وكرة القدم والتكواندو والكاراطي ورياضة المشي والهرولة والدراجات الهوائية وألعاب بلا حدود والكرة الحديدية كرة السلة الألعاب التقليدية والرماية بالقوس.

وأشار عضو المجلس الجماعي بتاونات أن العدد الإجمالي المستهدف من هاته الرياضات هو2450مشارك ومشاركة على الأقل مؤطرة من طرف ما يقارب 200إطار.


هل أتاكم حديث لعبة"الغمايضة"؟

  • PDF

تاونات نيوز-عبد الله عزوزي

يمكن للسياسي المغربي أن يكون محنكا في كل شيء، إلا في شيء واحد، ألا وهو الشمولية في التفكير و القدرة على تركيب الأحداث و استنباط الخيط الرابط بينها

حاليا قلوب السياسيين و أنظارهم مسلطة على “لعبة البرلمان السحرية”، ليوم 16 كانون الثاني، التي ستكون شبيهة بلعبة “الغمايضة” التي يلعبها الأطفال في أزقة أحيائهم .. الكثير منهم سينطبق عليه المثل الشعبي ” شاف الربيع، ما شاف الحافة ” كناية عن الدواب المتلهفة للعشب و الكلأ، و سينسوْنَ أنهم سيكونون بصدد إنزال تمثال الاستثناء المغربي، في مشهد يذكر بالطريقة التي أسقطت بها قوات المارينز تمثال صدام حسين وسط أشهر ساحة ببغداد، عاصمة ببلاد الرافدين.

وكما استقبل العراقيون غزاتهم بالزغاريد و أكاليل الورد، أجزم بأنه هناك من شرع يفعل ذلك في بلدنا حتى قبل يوم إسقاط تمثال الاستثناء تحت قبة البرلمان.

طبعا ستكثر زغاريد الجهلاء و الناقمين على ظاهرة ” الضمير الحي و خفقان القلب” الذي يتحسس طريقه نحو التطور و التحضر.

في هذا الصدد دائما، أرى أنه من بين الروابط التي قد لا يستحضرها الفاعلون السياسيون، الذين يخوضون حرب “التشرميل” ضد الإعتاق و الديموقراطية، هو أن المغرب تربطه بالولايات المتحدة شراكة إستراتيجية على جميع الأصعدة، و أن الولايات المتحدة تتخذ من الديموقراطية عقيدتها الأساسية، و بوصلتها في اتخاذ أي قرارات حاسمة، و أنها تنفق على ذلك أموالا طائلة من أموال دافعي الضرائب .. فجلنا يستحضر مثلا كيف جاب رئيس المركز المغربي للدراسات والأبحاث الإستراتيجية، الدكتور طارق أتلاتي، المغرب في السنة الماضية ليحاضر في “تشجيع الشباب على المشاركة في العمل السياسي” بدعم من مبادرة الشراكة الأميركية الشرق أوسطية .. لكن، الكل لاحظ كيف تم العبث بالحكم الصادر عن الصناديق الانتخابية، بل تم الضحك على من دفعتهم الوطنية إلى تلطيخ أصابعهم

بحبر التصويت !!

كانت تلك إشارة من عشرات الإشارات التي يمكن الوقوف عندها و التي تظهر مدى حرص الدول المتحضرة، و في مقدمتها الولايات المتحدة، على الديموقراطية و التداول السلمي على السلطة، لعلمها أنه لا يمكن أن يعم السلام و التنمية المستدامة في البيئة الهشة و المياه الآسنة، و أن نيران الفتنة لن تكتفي بتلابيب الجلاليب المحلية، بل قد تكون شراراتها عابرة للقرات من خلال الهجرة و طلب اللجوء.

لذلك، أقول أن صورة المغرب ستتحدد مساء يوم غد (الاثنين 16 يناير 2017 ) بشارع محمد الخامس بالرباط، و بالضبط تحت قبةٍ لفتت إليها أنظار الصغير و الكبير، المتعلم و الأمي، داخل الوطن و خارجه، طيلة ولاية حكومية كانت سمتها الأبرز الاستدلال الفعلي على فكرة الاستثناء المغربي.

غدا يمكن أن يكون لنا يوما شبيها بيوم سقوط جدار برلين، أو بيوم الإثنين الأسود الذي سيؤرخ للأزمة السياسية الفعلية ببوابة إفريقيا، على شاكلة الخميس الأسود الذي أرَّخَ للأزمة الاقتصادية بأمريكا في 24 من أكتوبر 1929، باعتباره اليوم الذي انهارت فيه بورصة وول ستريت بنيويورك معلنة بداية مرحلة من الإفلاس –لحسن الحظ—الاقتصادي، و ليس السياسي كما عندنا.


تاونات ممثلة بمؤتمر حول القدس بتركيا

  • PDF

تاونات نيوز/ العياشي كيمية

انطلقت يوم أمس الثلاثاء 29 نونبر 2016 فعاليات المؤتمر السنوي الأول ل"رابطة برلمانيون لأجل القدس " ،وقد ترأس افتتاح هذا المؤتمر السيد رجب طيب أردغان رئيس دولة تركيا ،وسيستمر إلى اليوم الأربعاء30/11/2016 تحت شعار"القدس وتحديات المرحلة "، تزامنا مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي أقرته الأمم المتحدة.

حضر أشغال المؤتمر 424 مشاركا ينحدرون من 44 دولة حول العالم منهم 15 رئيسا لبرلمانات أو نوابهم ، وقد مثل المغرب وفد يتألف من 52 برلمانيا،منهم25 برلما نياحاليا وآخرين منتهية ولايتهم ،وكان إقليم تاونات حاضرا من خلال المستشار البرلماني بالغرفة الثانية  ، السيد على العسري ، والسيد نور الدين اقشيبل النائب البرلماني الجديد عن الدائرة الإنتخابية القرية غفساي.

علي العسري المستشار البرلماني بالغرفة الثانية،أوضح في تصريح لجريدة " تاونات نيوز" من اسطنبوال ،أن المؤتمر عرف حضورا كبيرا ووازنا مما يعكس أهمية قضية القدس واستمرار توهجها لاسيما لدى لدى الجانب التركي الذي أولى المؤتمر أهمية كبيرة عكسها التنظيم المحكم والكلمات القوية لرئيس الدولة ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان.

وقد انطلقت أشغال المؤتمر صبيحة يوم الأول بكلمة "رابطة برلمانيون لأجل القدس " باعتبارها الجهة المنظمة وكلمة البرلمان التركي كجهة مستضيفة وخصوصا كلمة رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردغان  ورئيس البرلمان التركي إسماعيل كرمان ، وكذا كلمة المجلس التشريعي الفلسطيني ، وعرض شريطين ؛الأول عن فلسطين والثاني عن المحاولة الإنقلابية الفاشلة بتركيا، ومساء ألقيت كلمات الوفود المشاركة وبعض البرلمانيين الغربيين ، تلتها ندوة عن قضية فلسطين.

وعن سؤال عن التوصيات التي قد يخرج به المؤتمرون ،صرح السيد المستشار أن هناك توجه عام لدى المؤتمرين بضرورة تأسيس لجن خاصة بالقضية الفلسطينية بكل البرلمانات والحرص على إصدار قوانين تتعلق بالقضية ولا سيما التنسيق في المنظمات والإتحادات البرلمانية الدولية لنصرة فلسطين وإدانة وعزل وتجريم الكيان الصهيوني.

ويذكر أن مشاركة  الوفد المغربي كانت تطوعية ،أدى المشاركون تكاليف سفرهم عكس برلمانات أخرى.

 

طهر السوق ـ الكتابة المحلية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم تنظم ندوة حول موضوع "الإستقامة"

  • PDF

عبد الكريم العمراني ـ تاونات نيوز ـ نظمت الكتابة المحلية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بطهر السوق – إقليم تاونات ندوة علمية عشية يوم الجمعة 06/03/2015 بقاعة العروض بدار الشباب بطهر السوق تحت عنوان "الاستقامة وفوائدها وثمارها" أطرها الأستاذان الفاضلان : عبد العالي البوخصيمي أستاذ مادة اللغة العربية بالثانوية التأهيلية عين عائشة والواعظ بالمجلس العلمي المحلي بتاونات و محمد كريم كيزي أستاد مادة التربية الإسلامية بثانوية عبد الكريم الخطابي بطهر السوق

وقد افتُتحت الندوة التي سيرها الأستاذ الفاضل كريم الوهبي  بآيات بينات من الذكر الحكيم تلتها المقرئة عواطف سليكة ، بعد ذلك رحب الكاتب المحلي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بطهر السوق– الأستاذ عبد الكريم العمراني-  بالحضور الكريم مبرزا دور النقابة كشريك اجتماعي في تقويم سلوك الفرد داخل المدرسة من مربين وتلاميذ ، وكذا دور الأسرة في التنشئة الاجتماعية .

تلتها مداخلة للأستاذ عبد العالي البوخصيمي والتي تمحورت حول أمر الله بالاستقامة على شرعه جميعا و ذلك بالتواصي بالحق و التواصي بالصبر لتحقيق سعادة الدارين الدنيا و الاخرة، مبرزا سبب اختيار موضوع الاستقامة المختزلة في سورة الفاتحة التي تتضمن دعوة العبد لربه الهداية و الاستقامة 17 مرة في اليوم، ومؤكدا على أن العبد لا ينبغي أنيمن على الله بالهداية ولكن هدايته هي توفيق من الله عز و جل, و منه وجب على العبد الصبر على هذه النعمة و الحفاظ عليها و قطف ثمارها والتي منها انفتاح أبواب الرزق و النجاة في الدنيا و الفوز في الاخرة.

أما مداخلة الأستاذ محمد كريم كيزي فقد انطلق فيها من قوله تعالى (إن الذين قالو ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشرو بالجنة التي كنتم توعدون )  مستنبطا شروط الاستقامة والتي تبدأ بمعرفة الله حقيقةً ، هذه المعرفة لا تكون إلا بمعرفة صفاته و أسماءه و العمل بها و مجاهدة النفس و الصبر على الطاعات ما استطاع العبد لذلك سبيلا ، خاتما كلمته بأن الجميع دعاة إلى الله تعالى بسلوكه وأخلاقه ومعاملاته .

وقد شهدت هذه الندوة حضورا من مختلف الأعمار شيوخا وشبابا وأطفالا نساء ورجالا ومن مختلف المجالات : سياسية وتعليمية وتربوية ومَدَنِية، كما شهدت بروزا لتلامذة الثانوية التأهيلية عبد الكريم الخطابي الذين أغنوا النقاش بمجموعة من التساؤلات تكفل الأستاذين الجليلين بالإجابة عنها .

ويشار إلى أن مدينة طهر السوق تعز فيها مثل هذه الندوات التي تهتم بالتنشئة الاجتماعية والتي أكد الشباب شغفهم  بهذه اللقاءات التربوية التي تعتبر متنفسا يكسر رتابة المنطقة ، ويجعلهم ينخرطون في بناء مجتمعهم على نحو أفضل .

 

وزارة الداخلية تستعد لعزل أزيد من 100 رئيس جماعة ومستشارين بسبب "الفساد"

  • PDF
عبد الرحيم المسكاوي - تاونات نيوز ـ ذكرت مصادر جد مطلعة، أن وزارة الداخلية تستعد للإعلان عن لائحة جديدة لرؤساء مجالس جماعية يرجح أن يكون شملهم قرار العزل بسبب ارتكاب مخالفات، وضمنهم رؤساء مقاطعات بمدن كبر كالرباط والبيضاء ومراكش وطنجة والعيون.

ويتزامن ذلك مع تكثيف استعدادات المنتخبين  المحليين للانتخابات الجماعية المقبلة، وذلك عبر تفويت عدد كبير من الصفقات، خلال الأيام القليلة الماضية، لإصلاح طرق.
وكشف المصدر أن لائحة المعزولين طالت جميع الأحزاب السياسية سواء في الأغلبية او المعارضة التي كانت هذه الأخيرة اعتبرت في وقت سابق أن قرارات العزل في حق منتخبيها هو إجراء حكومي تسعى حكومة بنكيران من خلاله للإنتقام من أحزاب المعارضة.

تاونات ـ تعزية في وفاة والد الأخ حاتم لعواج

  • PDF
متابعة ـ تاونات نيوز ـ ببالغ مشاعر الحزن والأسى تلقى طاقم تحرير موقع تاونات نيوز نبأ وفاة والد الأخ حاتم لعواج، الكاتب المحلي لشبيبة العدالة والتنمية، وعضو المكتب المحلي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم ، بتاونات صباح اليوم الجمعة، فاتح جمادى الأولى  1436 -- 20 فبراير 2015 بمدينة الخميسات، بعد معاناة طويلة مع المرض.

وبهذه المناسبة الأليمة  يتقدم  كل طاقم تحرير الموقع وكافة أعضاء الكتابة الإقليمية و المحلية للحزب بتاونات،  للأخ حاتم بأحر التعازي وعميق المواسات في هذا المصلب الجلل، سائلين الله عز وجل أن يتقبل الفقيد عنده، وأن يتولاه بواسع رحمته و مغفرته، و أن يرزق أهله و ذويه الصبر و السلوان؛ فلله ما أعطى و لله ما أخذ ، ولا حول و لا قوة إلا بالله ، و إنا للله و إنا إليه راجعون.

لهذا لن تختلف المجالس المقبلة للجماعات الترابية عن الحالية!!

  • PDF
علي العسري ـ تاونات نيوز ـ بدخول سنة 2015، بدأ العد العكسي لإجراء أولى الاستحقاقات الانتخابية الجماعية والجهوية بعد دستور 2011، وهي انتخابات ستعرف قانونيا وتنظيميا العديد من المستجدات، على رأسها دخول ما يسمى بالجهوية المتقدمة حيز التنفيذ، واعتماد التقسيم الجهوي الجديد، ناهيك عن التغيير الكبير للإطار القانوني للجماعات الترابية الثلاث (الجماعات والعمالات والاقاليم والجهات)، إذ سيتم دفن الميثاق الجماعي ليحل محله القانون التنظيمي للجماعات، الذي يحوي في فصوله عديد الاصلاحات الشكلية منها والجوهرية، لاسيما المتعلقة بكيفية انتخاب هياكل المجالس، وضمان تمثيلية النساء بها، ووضع العديد من الاجراءات المتعلقة بالعزل من المسؤولية الانتدابية بيد القضاء عوض سلطة الوصاية، التي أصبحت أقرب للمواكبة والمصاحبة، لكن هل سيواكب هذه التغييرات المهمة تغييرات حقيقية في تشكيلة هذه المجالس؟، وهل سينعكس ذلك على جودة عملها، وارتفاع ايقاع ومستوى نجاعتها وتدخلاتها؟، هل سنرى مثلا نخبا جديدة بالمجالس القروية والحضرية لجماعتنا؟، شخصيا تفاؤلي في هذا الاتجاه جد محدود، إذ أثبتت الاستحقاقات السابقة أن نسبة التجدد تكون جد محدودة، ولا تتجاوز في أحسن الأحوال الثلث، ونسبة التشبيب جد بطيئة، وفي الغالب تعود نفس الوجوه التي تمرست على سلك دروب الانتخابات الملتوية، وتحسن العزف على عواطف الناخبين، حتى إن تعبت وشاخت على مقاعدها مررتها وورثتها لأقرب أقاربها، كما أن المشكل الحقيقي، الذي نسجله بكل أسف كفاعلين سياسيين ومدنيين، وكمنتخب محلي وإطار جماعي، أنه حتى تغير الوجوه لا يواكبه بالضرورة ارتقاء مستوى المنتخبين، إذ أن انتاج النخب يعرف عقما كبيرا خصوصا على المستوى القروي، حيث تغيب الأحزاب بشكل شبه كلي، والمجتمع المدني لا زال ضعيفا جنينيا، وما يتوفر من نخب قليلة منتسبة للدواوير والقرى، تتكون غالبا بشكل عصامي، إما تفضل الهجرة إلى الحواضر الكبرى، لتبحث على فضاء أرحب وأفضل، أو أنها تبقى معزولة، تفصلها عن الساكنة المحلية وكسب ثقتها متاريس فولاذية متينة، أو بسبب عدم قدرتها على الاندماج في الحياة الاجتماعية للبيئة البدوية تنزوي زاهدة في الحياة السياسية والانتخابية، وتكتفي بالنقد وإبداء الملاحظات السلبية على جماعاتها، لتساهم بقصد أو بغيره في استمرار تواضع تركبية وأداء هذه المجالس، وتكون في كل الحالات التنمية المنشودة الضحية الوحيدة.

انتصار للديمقراطية أم إعدام للثورات العربية؟

  • PDF

إسحاق الحناوي ـ تاونات نيوز ـ سقوط طغاة  عمروا لعقود من الزمن لم يكن سهلا بما كان.وسقوطهم غيربالمنطقة دساتير وأنظمة.بل حمل معه آمالا لشعوب استضعفت واستبدت .آمال شم فيها شباب الربيع العربي رائحة الحرية في انتظار تذوق طعمها عسى أن يتحرروا من قيود حكمتهم لمدة طويلة.فاللعبة السياسية ببلداننا العربية  لطالما تحكم فيها ولطالما كان القوي فيها سيد الموقف والمتحكم في نتيجتها.تحكم فيها بالمباشر وغير المباشر.استغل فيها جهل الأمة وضعف أبنائها وبناتها.تعينه في ذلك أياد خفية خادمة لأجندات لا يطربها أن تتغنى الشعوب المستضعفة بالحرية.وشم رائحة الحرية أدى فيها شباب العرب من تونس الزيتون مرورا بمصر الفراعنة ثم ليبيا الحرة فالمغرب العتيق إلى سوريا الأبية ضريبة تفاوتت مستوياتها من بلد لآخر واختلفت باختلاف خصوصية كل بلد.غير أن ذلك لم يكن مهما مادام ثمن الحرية لا يقدربثمن.راسمين بذلك مسارا إلى مستقبل تملك فيه الشعوب قرار نفسها وتختار من يدير ويدبر أمرها.غير أن الرياح اليوم على ما يبدو تجري بما لا تشتهي السفن،فشل للثورة السورية تلاه انقلاب بمصر وها نحن اليوم نرى تونس تعيد نفس السيناريو منتجة كاريزما آخر لا يختلف عن غيره ممن أسقطهم ربيع ضائع.مما يدفعنا أمام هذه السيناريوهات كلها للتساؤل عن معركة الديمقراطية  ومصير الثورات ببلداننا العربية؟

طبعا هذا سؤال نطرحه على اعتبار أ ننا جزء لا يتجزأ من خارطة الطريق التي رسمها شباب آمن بقضيته ودافع عنها بطريقته وتفاعلت معها أنظمة استبدت وأفسدت،أنظمة لا زالت على العهد مع الاستعباد والتحكم لا تؤمن معه بالقطيعة.ونحن نتابع اليوم ذلك الفيلم الدرامي أبطاله أبناء وبنات سوريا المعذبين والمقتلين،آملين في نهاية مفرحة،نهاية  تكرس اختيارات الثورات التي سبقتها على اختلاف اختيارات شعوبها ونتيجتها الأولية وليست نهايتها ما دامت المعركة لا زالت مستمرة.إذ نفاجئ باعدام لثورة بمصر الكنانة،ثورة اعتقدنا أنها نجحت ،فبترت رمزا من رموز الاستعباد والتحكم كان يصعب بتره،غير أنها لم تضع حدا لسرطان ترك بعض رجالاته مختبئين وراء شباب الثورة لتعيد هي الأخرى سيناريو إنتاج طاغية آخر.طاغية عزل من اختارته الصناديق بالبناديق وتربع على عرش مصر مغتصبا ديمقراطيتها بكل وحشية مغلفا العملية بانتخابات شكلية.وبتونس نشاهد سيناريو آخر،سيناريو يكرس عهد التمسك بالسلطة ولو كنت على كرسي مقعد،غير أن المعادلة بتونس  تبدو معقدة،فهل اختيار التونسيين حر أم مسلب؟وهل الديمقراطية بتونس انتصرت أم أن ثورتهم أعدمت كما اعدمت بمصر؟بعيدا عن اختلافاتنا،بعيدا عن نقاش اختيار من يحكم،هل الاسلاميين أم العلمانيين؟ الحداثيين أم المحافظين؟ على اعتبار أن هذا النقاش تحسم فيه الشعوب إن كات تملك أمر اختيارها، فالنقاش الذي يجب أن يسود اليوم هو نقاش مبني على التساؤل عن معركة الحرية في سياق تاريخي فريد،سياق جعل من الصناديق مدخلا لربح معركة الديمقراطية وفق شروط النزاهة والشفافية،بعيد عن استعمال المال والسلطة والبلطجة واستغلال الفقر والجهل. فكيف لمن لفظهم التاريخ من جوفه وأخرجهم من سجلاته أن يعيدهم إليها؟فهل أصبح مصير المجتمعات هينا لهذه الدرجة سواء كان بيدها أو بيد غيرها؟فنتيجة الانتخابات بتونسإن دلت فإنما تدل على أن الرهانات  لا زالت  قوية،فبناء الديمقراطيه رهين بانتاج بنية فكرية تؤمن بها وتدافع عنها،فالعقل الذي استوعب ضرورة ازاحة بنعلي لا يمكنه  أن يستوعب السبسي،كما أن الفرد الذي اصطبر لعقود من الزمن وقبل بالذل والهوان تحت تهديد الدخائر والمدرعات ،لا يمكنه ألا  يصطبر على من اختارته الصناديق دون اكراه وطواعية.فالاسئلة كلها استنكارية ليست لها حمولة استفهامية،تحمل جوابها بداخلها. والجواب يحمل في جوهره محاولة إعادة الشعوب العربية إلى ما قبل الربيع العربية لانتاج أنظمة حكم مستعبدة مستبد.


 

الإضراب الانداري بين مطالب النقابات والصراع الحقيقي الذي تعيشه الشغيلة

  • PDF

حميد التوزاني ـ تاونات نيوز ـ الإضراب حق مشروع والعمل مفروض على الأجير وأما المشرع فقد ترك الباب مفتوحا أمام المضربين ليحددوا الزمان والمكان وليعلنه كل حسب هواه يوم نضال أو يوم عطلة يحتسي قهوة ويقرأ جريدة بمقهى حيه.وهذا دليل على أن القاعدة الشعبية والشغيلة لا تكترث لما تقرره المركزيات المعنية  و يجعلنا نستحضر الإضراب الذي دعت اليه بعض النقابات في بداية التسعينات التي طالبت بالزيادة في الأجور وبعض الأمور الأخرى ,لكن ما حرك الشارع لم يكن متوقعا ولا مدروسا فوقع انفلات امني بمدينة فاس وحصلت الكارثة بالتهجم على الفنادق الفاخرة و الابناك والشركات ومحطات البنزين ومخازن التموين وإحراقها وتكسير ما يمكن كسره ليتبين للمعنيين أن المطالب التي تبنتها الهيئات السياسية والنقابية لم تكن إلا كاشفا للصراع الحقيقي .

فالهجوم على رموز البورجوازية جعل الصراع الطبقي يطفو على السطح ويبين للمستفيدين مدى الفوارق الطبقية والاجتماعية التي فجرت الوضع فكانت صفعة مدوية على وجه المركزيات النقابية والسياسية ,ثم جاء خطاب جلالة الملك نصره الله بعد مرور عقدين من الزمن على الواقعة ويقول حكمته المشهورة )على القطار أن لا يسير بسرعتين ( وأعطى تعليماته على أن تتقلص الفوارق الطبقية وتتحقق الكرامة والعدالة الاجتماعية وهذه هي مطالب كل المغاربة ولن تتحقق بالإضراب ولا بترك العمل إنما تأتي بالتضامن والتكافل وإعطاء الفرصة للمعطلين ولمن لا يجد ما يقتاته.

وينتهي اضراب الأربعاء 29 أكتوبر 2014 بالناجح وبالفاشل وبالمعبر عن معانات الشغيلة كل حسب قرائته ويتوج في ليله بالبرنامج التليفزيوني )مباشرة معكم( في حوار بين الناطق الرسمي للحكومة وممثلي النقابات ليظهر جليا مدى ارتباك السيدة أمال العمري وأسلوبها التهجمي وعدم تقبلها للأرقام التي أدلى بها السيد الوزير وليخرج مقنعا لكل المستمعين والمتتبعين وملامح الرضى والثقة بادية على وجهه لما قدم من شروحات وأرقام ومعطيات ايجابية تطمئن كل المغاربة .

الصورة من اعتصام سابق لتلاميذ ثانوية الخوارزمي احتجاجا على الأوضاع التعليمية بالجماعة

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية