التحديث الأخير :07:38:28 م

الصفحة الحالية : تاونات والعالم تاونات في الصحافة الإضراب الانداري بين مطالب النقابات والصراع الحقيقي الذي تعيشه الشغيلة

الإضراب الانداري بين مطالب النقابات والصراع الحقيقي الذي تعيشه الشغيلة

  • PDF

حميد التوزاني ـ تاونات نيوز ـ الإضراب حق مشروع والعمل مفروض على الأجير وأما المشرع فقد ترك الباب مفتوحا أمام المضربين ليحددوا الزمان والمكان وليعلنه كل حسب هواه يوم نضال أو يوم عطلة يحتسي قهوة ويقرأ جريدة بمقهى حيه.وهذا دليل على أن القاعدة الشعبية والشغيلة لا تكترث لما تقرره المركزيات المعنية  و يجعلنا نستحضر الإضراب الذي دعت اليه بعض النقابات في بداية التسعينات التي طالبت بالزيادة في الأجور وبعض الأمور الأخرى ,لكن ما حرك الشارع لم يكن متوقعا ولا مدروسا فوقع انفلات امني بمدينة فاس وحصلت الكارثة بالتهجم على الفنادق الفاخرة و الابناك والشركات ومحطات البنزين ومخازن التموين وإحراقها وتكسير ما يمكن كسره ليتبين للمعنيين أن المطالب التي تبنتها الهيئات السياسية والنقابية لم تكن إلا كاشفا للصراع الحقيقي .

فالهجوم على رموز البورجوازية جعل الصراع الطبقي يطفو على السطح ويبين للمستفيدين مدى الفوارق الطبقية والاجتماعية التي فجرت الوضع فكانت صفعة مدوية على وجه المركزيات النقابية والسياسية ,ثم جاء خطاب جلالة الملك نصره الله بعد مرور عقدين من الزمن على الواقعة ويقول حكمته المشهورة )على القطار أن لا يسير بسرعتين ( وأعطى تعليماته على أن تتقلص الفوارق الطبقية وتتحقق الكرامة والعدالة الاجتماعية وهذه هي مطالب كل المغاربة ولن تتحقق بالإضراب ولا بترك العمل إنما تأتي بالتضامن والتكافل وإعطاء الفرصة للمعطلين ولمن لا يجد ما يقتاته.

وينتهي اضراب الأربعاء 29 أكتوبر 2014 بالناجح وبالفاشل وبالمعبر عن معانات الشغيلة كل حسب قرائته ويتوج في ليله بالبرنامج التليفزيوني )مباشرة معكم( في حوار بين الناطق الرسمي للحكومة وممثلي النقابات ليظهر جليا مدى ارتباك السيدة أمال العمري وأسلوبها التهجمي وعدم تقبلها للأرقام التي أدلى بها السيد الوزير وليخرج مقنعا لكل المستمعين والمتتبعين وملامح الرضى والثقة بادية على وجهه لما قدم من شروحات وأرقام ومعطيات ايجابية تطمئن كل المغاربة .

الصورة من اعتصام سابق لتلاميذ ثانوية الخوارزمي احتجاجا على الأوضاع التعليمية بالجماعة

Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية