التحديث الأخير :10:12:40 م

الصفحة الحالية : تاونات والعالم تاونات في الصحافة طهر السوق ـ الكتابة المحلية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم تنظم ندوة حول موضوع "الإستقامة"

طهر السوق ـ الكتابة المحلية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم تنظم ندوة حول موضوع "الإستقامة"

  • PDF

عبد الكريم العمراني ـ تاونات نيوز ـ نظمت الكتابة المحلية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بطهر السوق – إقليم تاونات ندوة علمية عشية يوم الجمعة 06/03/2015 بقاعة العروض بدار الشباب بطهر السوق تحت عنوان "الاستقامة وفوائدها وثمارها" أطرها الأستاذان الفاضلان : عبد العالي البوخصيمي أستاذ مادة اللغة العربية بالثانوية التأهيلية عين عائشة والواعظ بالمجلس العلمي المحلي بتاونات و محمد كريم كيزي أستاد مادة التربية الإسلامية بثانوية عبد الكريم الخطابي بطهر السوق

وقد افتُتحت الندوة التي سيرها الأستاذ الفاضل كريم الوهبي  بآيات بينات من الذكر الحكيم تلتها المقرئة عواطف سليكة ، بعد ذلك رحب الكاتب المحلي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بطهر السوق– الأستاذ عبد الكريم العمراني-  بالحضور الكريم مبرزا دور النقابة كشريك اجتماعي في تقويم سلوك الفرد داخل المدرسة من مربين وتلاميذ ، وكذا دور الأسرة في التنشئة الاجتماعية .

تلتها مداخلة للأستاذ عبد العالي البوخصيمي والتي تمحورت حول أمر الله بالاستقامة على شرعه جميعا و ذلك بالتواصي بالحق و التواصي بالصبر لتحقيق سعادة الدارين الدنيا و الاخرة، مبرزا سبب اختيار موضوع الاستقامة المختزلة في سورة الفاتحة التي تتضمن دعوة العبد لربه الهداية و الاستقامة 17 مرة في اليوم، ومؤكدا على أن العبد لا ينبغي أنيمن على الله بالهداية ولكن هدايته هي توفيق من الله عز و جل, و منه وجب على العبد الصبر على هذه النعمة و الحفاظ عليها و قطف ثمارها والتي منها انفتاح أبواب الرزق و النجاة في الدنيا و الفوز في الاخرة.

أما مداخلة الأستاذ محمد كريم كيزي فقد انطلق فيها من قوله تعالى (إن الذين قالو ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشرو بالجنة التي كنتم توعدون )  مستنبطا شروط الاستقامة والتي تبدأ بمعرفة الله حقيقةً ، هذه المعرفة لا تكون إلا بمعرفة صفاته و أسماءه و العمل بها و مجاهدة النفس و الصبر على الطاعات ما استطاع العبد لذلك سبيلا ، خاتما كلمته بأن الجميع دعاة إلى الله تعالى بسلوكه وأخلاقه ومعاملاته .

وقد شهدت هذه الندوة حضورا من مختلف الأعمار شيوخا وشبابا وأطفالا نساء ورجالا ومن مختلف المجالات : سياسية وتعليمية وتربوية ومَدَنِية، كما شهدت بروزا لتلامذة الثانوية التأهيلية عبد الكريم الخطابي الذين أغنوا النقاش بمجموعة من التساؤلات تكفل الأستاذين الجليلين بالإجابة عنها .

ويشار إلى أن مدينة طهر السوق تعز فيها مثل هذه الندوات التي تهتم بالتنشئة الاجتماعية والتي أكد الشباب شغفهم  بهذه اللقاءات التربوية التي تعتبر متنفسا يكسر رتابة المنطقة ، ويجعلهم ينخرطون في بناء مجتمعهم على نحو أفضل .

 

Share

------------------------ المواضيع والمقالات والردود ومقاطع الفيديو المنشورة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع ولا تتحمل إزاءها تاونات نيوز أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية