درك عين عائشة يوقف مطال لديه شاحنات مزورة ويحجز حوالي طن من البنزين المهرب بعين معطوف

محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ علمت الجريدة من مصادرها الخاصة أن مصالح الدرك الملكي للمركز الترابي عين عائشة اقليم تاونات ،قد تمكنت يوم الخميس 20 يونيو الجاري من توقيف مواطن يدير ورشة للمطالة بدوار أولاد عمر جماعة عين عائشة 14 كلم جنوب مدينة تاونات ،وقد جاء توقيف المطال ،بعدما تم العثور بإحدى المنحدرات على نصف هيكل سيارة من نوع مرسيديس بها لوحة رقمية لسيارة أجرة من الصنف الكبير،وبعد تحريات أفراد الدرك،اهتدت الى الوصول الى المشتبه فيه و بعد الاستماع إليه وتفتيش ورشته ومنزله تم العثور بداخلهما على عدة أجزاء حديدية وأجزاء سيارات تفاوتت أحجامها واختلفت أنواعها،ليتم توقيفه ونقله الى مقر الدرك الملكي بعين عائشة،ليتم فتح تحقيق معه في محضر رسمي تحت إشراف النيابة العامة، وتم وضعه تحت الحراسة النظرية على أن يتم تقديمه أمام السيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتاونات للاستماع إليه في المنسوب إليه واتخاذ المتعين في حقه.فيما قادت التحريات الإضافية التي قامت بها ضابطة الشرطة القضائية إلى حجز شاحنتين لدى نفس المشتبه فيه الأولى من نوع (ميتسوبيشي)والثانية (مجهولة العلامة) والبحث لازال جاريا من اجل تحديد هويتهما الحقيقية ووضعيتهما القانونية،كما ان عناصر الدرك لا زالت تقوم ببحث دقيق في شان كل هده القضايا الى حين تحديد هوية كل من له علاقة وصلة بالموضوع لتقديمهم أمام العدالة.

كما علمت الجريدة ان عناصر الدرك لنفس المركز الترابي قد تمكنت نهاية هدا الأسبوع من حجز حوالي طن من مادة البنزين الجزائري المهرب معبأة في حوالي 35 بدونات من حجم 30لتر،تم العثور عليها بإحدى الحقول الزراعية بجانب طريق غير معبدة بتراب جماعة عين معطوف حوالي 18 كلم شرق مركز عين عائشة،وقد فتحت عناصر الدرك الملكي تحقيقا في الموضوع للوصول الى هوية الجاني او الجناة لتقديمهم أمام العدالة لتقول كلمتها في القضية.

يشار إليه أن الحرب التي أعلنتها العناصر الأمنية للمركز الترابي بعين عائشة على مهربي الغاز الجزائري أسفرت خلال الستة الأشهر الماضية على حجز ما يناهز عشرة أطنان من البنزين المهرب ،كانت كافية لو نجح الجناة في تهريبها وتسويقها بالمنطقة ، في إغراق السوق المحلية بهده المادة وتكبيد مهنيي القطاع بالإقليم خسائر مادية فضيعة.